مشروع سيرة مدني

سيرة مدني

محمد زاهي المغيربي

بنغازي

نبذة

موجز السيرة الذاتية
محمد زاهي بشير المغيربي من مواليد مدينة بنغازي، ليبيا، عام 1946، حصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة ميزوري بالولايات المتحدة الأميركية عام 1978، ودرّس بقسم العلوم السياسية بجامعة قاريونس (جامعة بنغازي حاليا) حتى تقاعده عام 2008. وهو حاليا أستاذ شرف في العلوم السياسية بجامعة بنغازي، ترأس قسم الدراسات العليا بكلية الاقتصاد بجامعة قاريونس (2004-8)، وأشرف على إدارة "مشروع رؤية ليبيا 2025" (2007-8)، كما أشرف على 12 رسالة ماجستير حول السياسات العامة والثقافة السياسية وعلاقة المجتمع المدني بالدولة في ليبيا. من مؤلفاته: قراءات في السياسة المقارنة (1994، 1998)، المجتمع المدني والتحول الديمقراطي في ليبيا (1995)، مبادئ الإدارة العامة (2003)، الدولة والمجتمع المدني في ليبيا (2006)، بحوث في العولمة (2006)، بحوث في ثقافة الديمقراطية والنظام العربي (2006)؛ وترجم الكتب التالية عن الإنكليزية: السياسة المقارنة: إطار نظري (1996)، التنمية السياسية والسياسة المقارنة (1998)، الثقافة السياسية في ليبيا (2008)، استقلال ليبيا والأمم المتحدة (2020)، المجتمع المدني: النموذج الأمريكي وتنمية العالم الثالث (قيد النشر). كما شارك في ترجمة الكتب التالية: دوران العمالة في صناعة النفط (1984)، التنشئة السياسية (1991، 1998)، مقدمة في النظرية السياسية المعاصرة (2008)، ضلع الإنسانية الأعوج (2013)، الشرعية والسياسة (قيد النشر)، التنوير متنازعا فيه (2020)، وعلماء اللاهوت والحداثة (قيد النشر).



ميسون صالح

بنغازي

ميسون صالح

بنغازي

نبذة

ميسون صالح" كاتبة وطالبة فلسفة مبادرة ومؤثرة في المجال الثقافي، صاحبة أفكار ثقافية ملفتة من خلال عملها في تجمع تاناروت.
ميسون إحدى أبرز الشخصيات القيادية بتاناروت، تقوم بتصميم وتنفيذ البرامج الثقافية، ومسؤولة نادي تاناروت للكتاب ونادي تاناروت للسينما وعضو مجلس إدارة سابق.
خاضت ميسون العديد من التجارب العملية من خلال إلتحاقها بتجمع تاناروت، ساهمت في نشر الثقافة والمعرفة وزادت من زخم تأثير Tanarout - تاناروت في محيطه المحلي، وساعدت بشكل كبير في الحفاظ على استمراريته رغم كل الصعوبات، ميسون تعتبر مساند كبير للمنتسبين الجدد بتاناروت.
لم يقف دور ميسون في الإطار الداخلي لتاناروت بل شاركت في المؤتمرات واللقاءات الثقافية والعلمية في محيطها المحلي وعلى المستوى العربي زادت من خلالها شبكة علاقاتها برواد المجتمع المدني في العموم والاوساط الثقافية في الخصوص.
اكتسبت ميسون من خلال خبرتها سجل مشرف من العمل الثقافي المستمر، هي من أيقونات تاناروت المضيئة التي أرجعت النكهة الثقافية لمدينة بنغازي، فجودة ما يقدم من تاناروت أو عبره كان له تاثير كبير على الوسط الثقافي محليًا ودوليًا، ميسون وزملائها جعلوا من تاناروت مساحة واسعة للتفكير والإبتكار كانت ملجىء حقيقي لكل المبدعين الشباب. ميسون الأن ممن يزرعون قيمة الكتاب والسينما والفن كقيمة أساسية مهمة ومكون أصيل للمجتمع المدني.

ساهمت ميسون في تدريب عدد من الشباب على الموسيقى والخط والرسم والتصوير والكتابة الابداعية والتمثيل، وانشاء نادي سينما لم يتوقف فيه العرض الأسبوعي لمدة خمس اعوام إلا في الظروف الطارئة ، وتكوين نادي تاناروت الكتاب بمعدل كتابين في الشهر لمدة خمس سنوات، والاحتفال باليوم العالمي للكتاب على شكل احتفالات وسط الشارع البنغازي، وحفل موسيقي ضخم لفريق تاناروت الموسيقي في 2016 في الذكرى السنوية. وحفلتين واحدة في قبرص والأخرى في تونس، وعدد 5 معارض فنية، وثلاث مسرحيات، وعدد من الأصبوحات والأمسيات الشعرية، ومشروع وصل ومشروع بادرون، وأسبوع الفيلم الليبي، ومحاضرات فكرية، وورش عمل متنوعة، وانشاء نادي تاناروت العلمي، وافتتاح مكتبه للقراءة العامة داخل مقر تاناروت.

فريق منصة أثر وفريق راديو دو أف أم يتمنى لها المزيد من النجاح والاستمرارية، ويشجع كل النساء على التمسك بطموحاتهن وأفكارهن، هن قادرات على أحداث التغيير والأثر الإيجابي في محيطهن المحلي.
أثر لكل من له أثر



هند البشاري

بنغازي

هند البشاري

بنغازي

نبذة

المدربة (هند صالح البشاري):
بكالوريوس هندسة مدنية ـ جامعة بنغازي، وماجستير إدارة هندسيةـ أكاديمية الدراسات العليا.
ـــــــــــــــــــــــــــ
تعمل "هند" كمدرب مستقل منذ نهاية العام 2012، تحصلت على مجموعة من برامج تدريب المدربين، واعتمدت كمدرب من عدة منظمات دولية متخصصة في مجال ريادة الأعمال، منها منظمة سبارك(Spark)، والتي اعتمدت "هند" ضمن أول مجموعة مدربين تعتمدها في ليبيا، بالإضافة إلى شهادة مرافقة للمشاريع الصغرى والريادية من منظمة آدم سمث (Adam Smith International) وشركة ماوكلى ضمن برنامج فرصة ( 2013-2014).
كما تحصلت على تدريب تقديم المرافقة والإرشاد لرواد الأعمال عن بعد (أون لاين) عبر المنصات الإلكترونية في العام 2016 ، وبرنامج Entrepreneurs whip Bootcamp Trainer في العام 2018 ، من منظمة الاكسبيرتيز فرانس ،(Expertise France) ومدرب معتمد ومرافق مشاريع من حاضنة بناء بإسطنبول العام 2019 .
تعاون محلي ودولي
ـــــــــــــــــــــــــــ
نفذت الكثير من البرامج التدريبية والمشاريع في مدينة بنغازي، وتعاونت مع غالبية المنظمات المحلية والدولية والعديد من الشركات والهيئات في القطاعين العام والخاص، منها على سبيل المثال لا الحصر، حاضنة جامعة بنغازي وشركة الإكسبيرتيز فرانس وشركة تطوير للأبحاث ومنظمة اكتد الفرنسية، ومحور المبادرة المدنية والصليب الأحمر ومفوضية المجتمع المدني ومنظمات محلية مثل التراث والتعددية الثقافية وشبكة الإستحقاق للديمقراطية وسيادة القانون ومنظمة الميزان للتنمية وتفرد للتمكين ومركز جسور للدراسات الاقتصادية وغيرهن، إضافة إلى المؤسسة الوطنية للنفط والمركز الليبي للإستشارات والتنمية وشركات محلية مثل يوريكا والجمانا للتدريب والإستشارات واساريا للتدريب والإستشارات وغيرها.
طموح ومثابرة
ـــــــــــــــــــــــــ
تمكنت "هند" في العام 2016 ، من الحصول على اعتماد كمدربة سبيرنج بورد (Springboard) الخاص بتطوير النساء ورفع قدراتهن، ومكنها هذا من تنفيذ ( 6 ) برامج في مدينة بنغازي، تخرج منها حوالي ( 100 )سيدة.
استطاعت "هند" أيضًا الحصول على ترخيص برنامج المهارات الوظيفية والشخصية (IOS) في العام 2017 ، ونفذت مجموعة من البرامج لصالح المركز الليبي للتدريب والمؤسسة الوطنية للنفط.
لم يقف شغف "هند" بمجال التدريب عند هذا الحد، بل تحصلت على ترخيص مدرب في مجال حقوق الإنسان والمواطنة وسيادة القانون من المعهد العربي لحقوق الإنسان – تونس، وأيضاً من المعهد الدنماركي لحقوق الإنسان ونفذت مجموعة من البرامج أخرها إعداد مدربين ومناصرين المرأة ( TOT ) كان لصالح المعهد الجمهوري الدولي (IRI )، إضافة إلى اعتمادها مدرب في مجال التمكين السياسى للمرأة وإعداد القيادات السياسية، وتدريب المترشحات للبرلمان من هيئة الأمم المتحدة للمرأة (UN Women) وشبكة البرلمانيات العربيات للمساواة بـ 2020.
تعتبر "هند" اليوم من أبرز المدربين في مدينة بنغازي بمجال ريادة الأعمال.



محمد الباوندي


نبذة

المدرب (محمد إدريس الباوندي):
بكالوريوس تخدير وعناية فائقة، دبلوم عالي إدارة أعمال، وطالب ماجستير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"الباوندي" مدون وناشط مدني ليبي، ومترجم مستقل، مؤسس نادي المترجمين الليبيين، ومترجم سابق للسفارة البريطانية بطرابلس، عضو مؤسس بشبكة المدونين الليبيين.
عمل "الباوندي" كخبير في كتابة السيرة الذاتية، وكاستشاري تطوير القوى العاملة. خبرة في الاستشارات السياسية، العلاقات العامة، العمل اللوجستي، إنشاء المحتوى، السوشيال ميديا، البحوث، والاستشارات.
تعاون محلي ودولي
ـــــــــــــــــــــ
مدرب معتمد من أكاديمية دويتشه فيلله الألمانية (DW)، عمل مع عدة جهات دولية، منها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (undp)، ومنظمة براغما (PRAGMA)، ونقابة المحامين الأمريكية (ABA)، تطوع للتدريب مع اتحاد الطلبة في عدة جامعات وكليات مختلفة، وتعاون مع مجموعة من الجهات المحلية منها، مركز تطوير، منظمة امازونات ليبيا، منظمة ممكن، منظمة (Y-PEER)، بالإضافة إلى مراكز تدريبية خاصة في أكثر من 10 مدن ليبية.
"للباوندي" قناة على موقع اليوتيوب يقدم من خلالها برنامج "عقدة" المعني ببناء القدرات في مجال التوظيف ككتابة السير الذاتية ورسالة الحافز ومقابلات العمل، وهو نشط أيضًا على صفحته على موقع فيسبوك، يقدم من خلالها نصائحه وخلاصة خبرته في عدة مجالات كالترجمة وكتابة السير الذاتية والتوظيف عمومًا.
لم يتوقف نشاط "الباوندي" في جائحة كورونا، فقدم عدة دورات تدريبية على الإنترنت حول استخدام البريد الإلكتروني ومواضيع علمية وثقافية أخرى.
طموح ومثابرة
ــــــــــــــــــــ
استطاع الباوندي من استخدام الترجمة أبعد من كونها مهنة تعود عليه بدخل مادي، إلى أداء ونشاط مهم لثتقيف نفسه، في أمور خارج أهتماماته كليًا، على سبيل المثال، محتوى الرياضات القتالية ومحتوى ورش العمل السياسية و القانونية و الاقتصادية، كلها مواضيع فتحت أمامه مفاهيم وأفكار جديدة، أي أنه كان يحصل على تدريبات ومعرفة مجانية أثناء أداءه لوظيفته كمترجم، زيادة على المردود المادي.
المعرفة والمهارات التي اكتسبها "الباوندي" يعمل على نشرها لأكبر شريحة من الشباب والمتابعين له على صفحات التواصل الاجتماعي، والذي يزيد عددهم عن 45 ألف متابع موزعين على منصات مختلفة.
الباوندي إثبات عملي على أن التفوق في مجال معين يكون حصيلة شغف واهتمام وتطوير ذاتي، فهو ليس خريج ترجمة ولا لغات ولا آداب، ولم يتلقى تدريبات في اللغة الإنجليزية، ولم يمارسها حتى بالمخالطة، هو نتاج للتعلم الذاتي الذي جعله من أهم المترجمين للجهات المحلية والدولية في ليبيا.



رياض الحامدي

طرابلس

نبذة

المدرب (رياض سعيد الحامدي):
لسانس قانون، دبلوم العلاقات الدبلوماسية والتمثيل القنصلي، حاصل على شهادة التأهيل القضائي من المعهد العالي للقضاء.
القيادة والإدارة
ـــــــــــــــــــــ
شغل "الحامدي" عدة وظائف قيادية في مجال القانون والإدارة، منها رئيس وحدة أعضاء هيئة التدريس بكلية الإنتاج الزراعي والحيواني بجامعة الجبل الغربي، ورئيس قسم متابعة إصدار القرارات بالرقابة الإدارية نالوت، بالإضافة إلى منصب مدير النيابة العامة في كل من (نالوت - وازن - الرحيبات - جادو - الرجبان)، ثم رئيسًا لنيابة نالوت الابتدائية، ومحاميًا بإدارة القضايا في كل من ( غريان - جادو). ونانبًا لرئيس نقابة القانونيين بنالوت سابقًا، ورئيسًا للمجلس المحلي الحوامد، ومديرًا تنفيذيًا للجمعية الليبية لأعضاء الهيئات القضائية.
تعاون محلي ودولي
ـــــــــــــــــــــــــــ
ينشط "الحامدي" في مجال القانون الدولي الإنساني، كمحاضر ومدرب وميسر للعديد من البرامج العلمية والتدريبية، وهو مدرب معتمد من اللجنة الدولية للصليب الأحمر ICRC ومنظمة نداء جنيف السويسرية في مجال القانون الدولي الإنساني، تعاون مع عدة جهات محلية، منها جامعة طرابلس، وزارة العدل، مصلحة الآثار، المجلس الوطني للتطوير الإقتصادي، ومجموعة من منظمات المجتمع المدني المحلية، وتعاون أيضًا مع عدة جهات دولية مثل، اللجنة الدولي للصليب الاحمر، المنظمة الدولية للهجرة، جامعة الدول العربية، منظمة التعاون الاسلامي، والإتحاد العربي للقضاة الذي يعمل به منذ 2018 امينًا عامًا مساعدًا بمجلس إدارته.
يعمل "الحامدي" كخبير مختص في كيفية التوثيق لضحايا التعذيب، وخبير مختص في مكافحة الهجرة غير الشرعية، وخبيرًا في مجال الإدارة المحلية.
التأثير المدني
ــــــــــــــــــــ
عمل "الحامدي" من خلال قيادته لمركز القانون الدولي الإنساني، على توسيع المعرفة بأحكام القانون الدولي الإنساني، ونشر الثقافة حوله في كافة أنحاء ليبيا، يعتبر "الحامدي" من أنشط المدربين في هذا المجال، وهو مسؤول اليوم على إدارة التدريب بمركز القانون الدولي الإنساني، نفذ من خلالها عديد البرامج التي تساعد الأفراد والمؤسسات على فهم وتطبيق مبادئ القانون الدولي الإنساني، ولعل من أبرز التدريبات التي شارك بها كمدرب، هو تدريب مجموعة من رجال السلك القضائي على المعايير الدولية للعدالة الإنسانية و دور القضاء في إصلاح القطاع الأمني، والتي نفذت بالتعاون مع وزارة العدل الليبية، بتنظيم المؤسسة الليبية لحقوق الإنسان، ودعم وزارة الخارجية الأمريكية, وتدريب ضباط الجيش الليبي بالتعاون مع إدارة التدريب برئاسة الاركان العامة في طرابلس على احكام القانون الدولي الإنساني، وأيضًا تدريب فريق الرصد والتوثيق بالمجلس الوطني للحريات العامة وحقوق الإنسان، على المفاهيم والآليات الوطنية للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.
"الحامدي" جمع بين التخصص العلمي والتدريب، مما مكنه من تطوير أدواته وسقل مهاراته في نشر مفاهيم ومبادئ القانون الدولي الإنساني في ليبيا،
يمتلك "الحامدي" شغف كبير في العمل مع زملائه على تعزيز القانون الدول الإنساني في ممارسات أجهزة الدولة في ليبيا.



خديجة البوعيشي

طرابلس

نبذة

المدربة (خديجة البوعيشي):
"خديجة البوعيشي" من مواليد مدينة طرابلس / باحثة و محاضرة أكاديمية ــ متخصصة بمجال القانون وحقوق الإنسان.
التميز الأكاديمي
ـــــــــــــــــــــ
تحصلت البوعيشي على ليسانس قانون سنة 2006، و نالت الترتيب الأول على دفعتها، كما تحصلت على رسالة الماجستير في القانون الدولي من كلية القانون جامعة طرابلس، وماجستير في القانون الدولي وحقوق الإنسان من جامعة كيلي في بريطانيا، تعمل البوعيشي كأستاذة محاضرة في القانون الدولي وحقوق الإنسان بكلية القانون جامعة طرابلس.
القدرات المهنية
ـــــــــــــــــــــ
عملت البوعيشي كمعيدة جامعية بجامعة طرابلس، ومن ثم مستشارة وباحثة قانونية في مجال حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين مع منظمة محامون من أجل العدالة، ومستشارة بهيئة الشباب والرياضة، ومعهد الدراسات النسوية بالجامعة اللبنانية الأمريكية، ومستشارة أيضًا في القانون الدولي الإنساني مع منظمة نداء جنيف السويسرية، وخبيرة سيادة القانون والمساواة بين الجنسين مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، ومدير لإدارة التدريب بمركز القانون الدولي الإنساني.
التأثير المدني
ـــــــــــــــــــــ
تهتم "البوعيشي" بمجال المرأة وحقوقها، وهي من أهم الداعمين لها في مجال التمكين السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وهي مدافعة نشطة على قضايا حقوق الإنسان في ليبيا.
تطوعت "البوعيشي" في عدة منظمات، منها منظمة حقي للنساء الحقوقيات الليبيات، ومنظمة المرأة العربية، ومركز القانون الدولي الإنساني، وحركة تنوير، وشبكة صناع السلام، ومنظمة الحقوقيين الليبين، ومؤسسة نادي الكتاب بكلية القانون جامعة طرابلس، والشبكة الليبية لدعم و تمكين المرأة.
عملت "البوعيشي" كمدربة في عدة مجالات، منها تحليل النزاع و بناء السلام، والتوعية بالقانون الدولي الانساني، وتعزيز دور القضاء في إصلاح القطاع الأمني، وهي تعتبر من أهم المدربين في هذه المجالات، كون مجالها الأكاديمي يتوأم مع نشاطها في مجال التدريب.
كما عملت كمديرة لمشروع (قفي و قولي لا) لمناهضة العنف ضد المرأة، وبالإضافة إلى كونها منسقة و مدربة أول مسابقة محاكمة صورية، أمام المحكمة الجنائية الدولية بكلية القانون جامعة طرابلس.
امرأة قيادية
ــــــــــــــــــ
مثلت "البوعيشي" الدولة الليبية في عدة محافل دولية، و اختيرت ضمن عدة وفود، منها المؤتمر السابع لمنظمة المرأة العربية، لتعزيز قيم السلام و العدالة والمواطنة في سلطنة عمان، وممثلة ليبيا في الحوار العماني العربي برعاية منظمة المرأة العربية في سلطنة عمان، وممثلة ليبيا في الاجتماع السادس للجنة الاستشارية الدائمة للشباب العربي التابعة لمنظمة المرأة العربية، وعضوة في لجنة 6 خبراء الشرق الأوسط و شمال افريقيا في تقييم التقديمات لمسابقة New Shape Prize ، وعضوة في الوفد الليبي لمنظمات المجتمع المدني في برنامج التحاور Dialogue Programme مع البرلمان الاوروبي في بلجيكا، وأيضًا عضوة في الوفد الليبي لمنظمات المجتمع المدني المشارك في الدورة الثانية والستين للجنة المراة في الأمم المتحدة في نيويورك، كما شاركت في الدورة السادسة و الثلاثين لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة.
تتطلع "البوعيشي" إلى مجتمع واعي بحقوق وقضايا المرأة، وإلى دولة تضع قضايا حقوق الإنسان كأولوية لسن أي تشريع.
فريق منصة أثر يتمنى لها المزيد من النجاح والاستمرارية، ويشجع كل النساء على التمسك بطموحاتهن وأفكارهن، هن قادرات على أحداث التغيير والأثر الإيجابي.



النشرة البريدية
التواصل
  •   0922118682
  •    info@impact.org.ly
  •    بنغازي -  ليبيا     

جميع الحقوق محفوظة لمنصة أثر ©2022 

بدعم من

جميع الحقوق محفوظة لمنصة أثر ©2022 

النشرة البريدية
التواصل
  •    0922118682   
  •    info@impact.org.ly
  •    بنغازي -  ليبيا     

جميع الحقوق محفوظة لمنصة أثر ©2022