البنية التحتية لمنظمات المجتمع المدني الليبية

توجد عدة جهات محلية متخصصة بتقديم خدمات بناء القدرات لمنظمات المجتمع المدني، ومن أمثلة ذلك مفوضية المجتمع المدني، ومنظمة “ممكن” للتوعية والإعلام، وجمعية “H2O” لدعم التحول الديمقراطي وتفعيل دور الشباب، ومنظمة “هي تبرمج “she codes ومنظمة “نتاج” لتنمية قدرات المرأة ومنتدى “تمكين المرأة والشباب” وغيرها الكثير من المنظمات الليبية والدولية التي تقدم خدمات بناء القدرات كالمؤسسة الدولية للنظم الانتخابية (IFES) التي تقدم خدمات بناء القدرات في مجال الانتخابات، و منظمة ميرسي كوربس (Mercy corps) لدعم المجتمع المدني ورفع القدرات، ومنظمة مبادرة التغيير السلمي (PCI)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) وغيرها من المنظمات الدولية التي وصل عددها مع اقتراب نهاية عام 2019، إلى ما يزيد عن 80 منظمة، كما يوجد العديد من المنظمات الدولية المختصة ببناء قدرات منظمات المجتمع المدني، تعمل من خارج الدولة الليبية، كمؤسسة فريدريش ناومان (Friedrich Naumann) ومؤسسة فريديرش ايبرت (Friedrich Ebert) وفي فترة سابقة وفرت منظمة اكتد الفرنسية (acted) مراكز تدريب خاصة ببناء قدرات منظمات المجتمع المدني في كل من مدينة طرابلس وبنغازي ومصراتة وسبها وكانت هذه المراكز تعمل حتى بداية عام 2014م. تتحصل منظمات المجتمع المدني الليبية على فرص متنوعة من التدريب، كالتخطيط الاستراتيجي، وكتابة مقترحات المشاريع وإدارتها، والمناصرة، والإدارة المالية، وجمع التبرعات، والقيادة، وإعداد المدربين، والانتخابات، وإعداد التقارير الخاصة بحقوق الانسان، ومشاركة وتمكين المرأة وغيرها، وأغلب المنظمات المستفيدة من هذه التدريبات خاصةً التدريبات التي تقام داخل الأراضي الليبية، هي المنظمات المتواجدة في المدن الرئيسية، كون لا تتواجد الجهات المحلية المختصة في بناء القدرات في المدن البعيدة والصغيرة إلا بشكل نادر جدًا، كما أن هذه المنظمات ليس لها القدرة على تحمل تكاليف التنقل والإقامة الخاصة بالمتدربين القادمين من المدن والمناطق البعيدة، بذلك فهي أقل فرصًا من نظيراتها في المدن الكبرى، أما التدريبات التي تقدمها منظمات بناء القدرات الدولية وبالرغم من صعوبة التنقل والتكلفة الناتجة عن تعطل حركة المطارات في المدن الجنوبية خاصة مطار سبها الدولي المعطل منذ عام 2014م، إلا أنها تحرص على أن يراعي التدريب التوزيع الجغرافي للمتدربين وتضعه في كثير من الأحيان شرطًا لتنفيذ ودعم البرامج التدريبية المقدمة من منظمات المجتمع المدني الليبية. أثر خروج أغلب المنظمات الدولية بشكل مباشر على جودة التدريب المحلي سواء من حيث عدد المدريين الذي لا يغطي احتياجات منظمات المجتمع المدني، أو من حيث جودة التدريب نفسه، مما تسبب في عزوف العديد من المنظمات على التدريب المحلي وأصبح اغلبها يبحث عن التدريب الخارجي والذي جًله ينفذ في الجمهورية التونسية، كما أن المشاركين أو المستفيدين من هذه التدريبات أصبحوا يتكررون بشكل ملحوظ وبذلك ضياع الفرصة على النشطاء الجدد. بسبب تدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية مطلع عام 2014، تراجعت فرص بناء القدرات، خاصة مع موجة الخروج الجماعي للمنظمات الدولية، حيث لم تجدد 26 منظمة دولية أذن عملها في ليبيا، بالإضافة إلى تجميد عمل العديد من المنظمات الليبية المتخصصة في تقديم خدمات بناء القدرات عملها، بسبب الوضع الأمني الصعب، واستحواذ المنظمات الخيرية والإنسانية على جُل الدعم المحلي والدولي وبذلك حدث شلل شبه كامل لمجال بناء القدرات، ومع مطلع عام 2017م واستقرار الوضع الأمني بدأت المنظمات الدولية بالعودة وبذلك ازدادت فرص منظمات المجتمع المدني في الحصول على مجموعة متنوعة من التدريبات. كما تسهل مفوضية المجتمع المدني مشاركة المنظمات للمعلومات مع بعضها البعض، وتقدم لها الاستشارات الفنية والقانونية اللازمة، وتساعد المنظمات الدولية والمانحين من الوصول والتفاعل بشكل أكبر مع منظمات المجتمع المدني الليبية، وذلك من خلال الخدمات المتوفرة على الموقع الرسمي لمفوضية المجتمع المدني على الرابط https://ccslibya.ly/، وهذه الخدمات تقدم فقط متى طلب ذلك، بالإضافة إلى إصدار المفوضية العديد من التقارير التي تحوي بيانات ومعلومات وإرشادات ونصائح لتحسين قدرات منظمات المجتمع المدني، كما أن المنظمات تتفاعل مع بعضها بشكل جيد بما يخص الخصول على المعلومة.
النشرة البريدية
التواصل
  •   0922118682
  •    info@impact.org.ly
  •    بنغازي -  ليبيا     

جميع الحقوق محفوظة لمنصة أثر ©2022 

بدعم من

جميع الحقوق محفوظة لمنصة أثر ©2022 

النشرة البريدية
التواصل
  •    0922118682   
  •    info@impact.org.ly
  •    بنغازي -  ليبيا     

جميع الحقوق محفوظة لمنصة أثر ©2022